خديجة الفهري تروي تفاصيل صادمة عن عملية التحيل التي تعرضت لها مرام بن عزيزة من قبل زوجها

تحدثت خديجة الفهري ابنة الاعلامي سامي الفهري في تدوينة نشرتها على صفحتها الخاصة بالفايسبوك عن عملية تحيل تعرضت لها الممثلة مرام بن عزيزة من قبل زوجها الذي عمد الى سرقة مبلغ مالي قيمته 400 مليون منها ثم غادر منذ أسبوعين إلى وجهة غير معلومة.
وجاء في تدوينة خديجة الفهري ما يلي:
“مرام بن عزيزة، الزين و العين و الثقافة و الفيانة و الذوق و الحذاقة و الذكاء و كل شي باهي
انا عن نفسي نحبها برشا برشا برشا برشا…عرست ، و كانت فرحانة بيه و حاطتو في عينيها و هكا هكا بيه ، مقدرتو حتى في تصريحاتها و في كل شي… و كانو كوبل يهبل ياخي السيد طلع متحل( حسب الي قاعد يتنشر) ، تحيل عليها و على مرا أخرى و هرب ب 400 الف دينار و الا مليون و الله ما نعرف… و ارض و كانتلو بلاعة… و خلاها …بما اني قلتلكم نحبها، حسيت عليها برشا.. ان شاء الله ربي يعطيها القوة بش تتعدى و تاقف على ساقيهاو الرجال كيف العادة ما شاء الله، واحد يوصي خوه بش يكون أسقط و يتفنن بش يطلع ولد حرام بالباهي …و هي على خاطرها محلاها لا سبت لا طيحت قدر لا عملت فضيحة و لا بكات و لا تشكات…. التزمت الصمت و الضاهر انو بدأت حياتها من اول و جديد بعيد على كل شي يخصو نحب من منبري هذا نبعثلها برشا حب و تعنيقاتما عناش الحق نحققو و نتناقشوا في علاقات العباد الخاصة.. اما عنا الحق نتعلموا منهم كيفاه نوفاو علاقاتنا بعيد عالقيل و القال و كلام حارزات الحمام و النبزيات و ستاتيات الهم و الغريد”

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.