المناخ يتعرض لحالة ” انهيار” : بعد موجة الحر القاتلة .. العالم على موعد مع أعاصير مدمرة !

حذرت منظمة البيئية الدولية من أن العالم سيشهد أعاصير مدمرة، وذلك بعد أسوأ سيناريو من موجات الحر القاتلة التي يشهدها العالم حاليا.
وقالت كيم برايان المديرة المساعدة للمنظمة، إن المناخ في العالم يتعرض لحالة “انهيار” وليس “تغيرا” كما هو شائع.
وأضافت برايان، في مقابلة مع وكالة “الأناضول” التركية: “نشهد بالفعل أسوأ سيناريو.. من موجات الحر القاتلة في الهند، التي تسبب الجفاف والتهجير القسري للناس، إلى الأعاصير التي تسبب الفيضانات والدمار” في العالم.
وأوضحت أن: “هذا يعني فشل الإمدادات الغذائية، ونقص الوقود، وتناقص الوصول إلى مياه الشرب، وإمكانية أن تغمر مياه البحار منازل عديدة”.
واستطردت: “يعني هذا الهجرة القسرية، وتفاقم الصراع على الموارد، وكوارث طبيعية خطيرة للغاية وبشكل متكرر”.
ووصفت برايان نهج الولايات المتحدة الأمريكية تجاه تغير المناخ بأنه “مخجل للغاية”، وذلك في ظل انسحاب واشنطن من اتفاقية باريس بشأن معالجة تغير المناخ، عام 2017.
وشددت برايان على أهمية الأحداث الرمزية الدولية لرفع مستوى الوعي بشأن “انهيار المناخ”، وانتقدت استخدام تلك الأحداث باعتبارها مجرد “احتفالات رمزية”.
المصدر: الأناضول

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.